الثلاثاء، 29 سبتمبر، 2015

مجمع عاجي لطب وتقويم الاسنان

في الوقت الذي يزداد فيه توجه اليافعين و البالغين لعيادات تقويم الأسنان ونتيجة للوعي العام في المجتمعات المختلفة و التطور الملحوظ في تشخيص ومعرفة الأسباب و الآلية المرضية لنشوء حالات سوء الإطباق المختلفة ومن ثم علاجها فإننا نلاحظ ازدياد الميل لاصطحاب الأهل لأطفالهم وبأعمار صغيرة لاختصاصي تقويم الأسنان و الفكين استيعاباً منهم للفائدة الكبرى التي يمكن جنيها من الإجراءات الوقائية أو التداخل عبر معالجات اعتراضية منعا لحدوث تشوه شكلي وجهي أو سني ما أو منعاً لتطور ذلك أحياناً، فكلما كان تداخلنا العلاجي أبكر كلما استطعنا أن نكيف الوجه تبعاً لمفاهيمنا العلاجية و كلما تأخرنا أصبحنا مجبرين على التكيف مع الوجه كيفما يكون، لأهمية الموضوع وبحثاً عن معرفة المزيد فإننا نرى أنه من المناسب تسليط الضوء أكثر على بعض التشوهات السنية الفكية المختلفة وكيفية علاجها وقد اخترنا البدء بما يطلق عليه في مصطلحات طب الأسنان بالعضة المعكوسة أو الإطباق المعكوس.
هي اضطراب في العلاقة بين الأسنان العلوية و السفلية ففي الحالات الطبيعية تغطي الأسنان الأمامية العلوية ما يقارب ثلث الأسنان الأمامية السفلية أما في حال وجود عضة معكوسة مثلاً فان الأسنان الأمامية السفلية تطبق إلى الأمام من الأسنان الأمامية العلوية، وقد تكون العضة المعكوسة أمامية أو خلفية.
ــ العضة المعكوسة الأمامية : تتواجد عندما تكون قاطعة علوية أو أكثر مطبقة إلى الداخل بالنسبة للقواطع السفلية وقد تسبب هذه العضة المعكوسة ــ إذا لم تعالج بالمكان و الزمان المناسبين ــ انحراف الفك السفلي أثناء الإغلاق.
ــ العضة المعكوسة الجانبية : تتجلى على مستوى الأسنان الخلفية في منطقة الضواحك و الأرحاء وقد تكون متضمنة سن واحد أو أثنين أو كامل الأسنان الخلفية، وقد تكون أحادية أو ثنائية الجانب ، مترافقة أو غير مترافقة مع انحراف الفك السفلي.
ــ الازدحام السني : على سبيل المثال : غالباً ما تكون الرباعية العلوية بوضع عضة معكوسة نتيجة نقص المسافة المخصصة لبزوغها بين الثنية الدائمة و الناب المؤقت مما يجبر الرباعية على البزوغ حنكيا وبعلاقة إطباق معكوسة مع الأسنان المقابلة.
ــ الفقدان المبكر للرحى الثانية المؤقتة : يؤدي إلى حركة أمامية ( أنسية ) للرحى الأولى الدائمة مما يجبر الضاحك الثاني على البزوغ حنكياً.
ــ البقاء المديد للسن المؤقتة : الذي يسبب انحراف بزوغ السن الدائمة الخلف محدثاً عضة معكوسة.
ــ عدم الانسجام السني القاعدي أو عدم الانسجام القاعدي القاعدي ( أي فك ضيق يطبق على فك عريض ).
ــ العادات الفموية السيئة : تترافق العضة المعكوسة الخلفية غالباً مع عادة مص الإصبع حيث تسبب هذه العادة توضع منخفض للسان و الذي بدوره يحدث ضغط سلبي داخل فموي محدثا عضة معكوسة.
ــ مرضى شق الشفة وقبة الحنك : حيث تسبب الندبة المتشكلة بعد ترميم الشق كبح للنمو العرضي للقوس السنية.
ــ الرضوض على المفصل الفكي الصدغي و أمراض المفصل حيث تؤدي إلى تحديد نمو الفك في جانب واحد مما يؤدي إلى عدم تناظر.
فيما يخص الحالات البسيطة عند وجود سن أو أكثر بعضة معكوسة يمكن لطبيب الأسنان العام أن يقوم بمعالجة الحالة بواسطة الأجهزة المتحركة المزودة بنوابض و أقواس أما في الحالات الأكثر صعوبة فان المعالجة لا تكون تقليدية بل لابد من استشارة اختصاصي تقويم الأسنان والفكين الذي بدوره يقوم بمعالجة الحالة بالأجهزة الضرورية المناسبة لكل حالة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق